منتدى لبنان
مرحبا بزائرنا الكريم

هذه اللوحة تفيد انك غير مسجل

يسعدنا كثيرا انضمامك لأسرة منتدى لبنان

تسجيلك يخول إليك الذخول مجانا إلى علبة الدردشة



بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
شقة مفروشة للكراء بأكادير..BOOK now

شقة مفروشة للكراء بأكادير..BOOK now

شقة مفروشة للكراء بأكادير..BOOK now


شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
بنت بيروت
عضو مميز
الاوسمة :
الدولة : لبنان
عدد المساهمات : 300
نقاط : 65881
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/07/2014

في تغريدة مثيرة للجدل. .طارق الحبيب ينصح السيدات بزواج المتعة "للتفريغ"

في الخميس أكتوبر 19, 2017 1:25 pm



  أثار طبيب نفسي سعودي شهير الجدل بعد نشره تغريدة ينصح فيها السيدات "بزواج المتعة".

وقال الطبيب "طارق الحبيب" في مقطع فيديو نشره عبر حسابه الرسمى على موقع التدوين "تويتر" ينصح فيه  السيدات بـ"زواج المتعة" قائلًا إن المرأة التي "فاتها قطار الزواج" يمكنها استخدام الزوج "للتفريغ"، مشيرًا إلى أن الرجل يستخدم المرأة لـ"المتعة".


وتابع في تغريدته أن الزواج دومًا قد لا يكون لبناء أسرة ولكن "ما المانع إذا كان الزواج للمتعة الجنسية؟"، متابعًا أن بعض الأزواج قد يرغبون في إشباع حاجتهم التي قد لا تلبيها الزوجة الأولى فلا مانع من الزواج في تلك الحالات.

— أ. د. طارق الحبيب (@Talhabeeb) October 9, 2017

وقال أنه إذا تم الاتفاق وتحديد أهداف الزواج بين الزوجين مهما كانت سواء عاطفية أو مادية، فليس هناك ما يمنع الزواج، مطالبا أولياء أمور الفتيات بتيسير الزواج.

وأثار هذا المقطع غضب روّاد "تويتر"، ووصفوا رأيه بـ"الهفوة"، لما تتطلبه العلاقة الزوجية من ترابط وانسجام واقتناع بالشريك.

وبعدما تداول ناشطون المقطع، اضطر الحبيب للتوضيح بأنّ ما يتناقل بين الجمهور هو حديث مبتور، وجاء خلال رده على إحدى السائلات والتي تشتكي أنها بلغت 37 من عمرها، ولم تتزوج بعد، ووصف شخصيتها بأنها "من النوع الحساس". فكان لا بدّ من أن "يخفف عنها" ويُبسط لها رأيه لتتخلى عن شروطها التعجيزية.

— أ. د. طارق الحبيب (@Talhabeeb) October 9, 2017

ورأى الحبيب أن "كلًّا من المرأة والرجل عليهما أن يحققا احتياجاتهما من الزواج. إذا تكاملت احتياجاتهما، لا علاقة لبقية البشر بهما. ما أعنيه، أن لا نضع تعريفًا للزواج المثالي، إنما نضع تعريفًا للزواج من دواخلنا ومنطلقًا من احتياجات النساء والرجال، ومتى ما استطاعوا أن يحققوا هذه الاحتياجات وإشباعها، سواء كان جنسًا أو حبًّا أو لطفًا أو غيرها أو مجتمعة كلها، فسوف يقوم الزواج المثالي".

ورأى الحبيب أن "إشكالية مجتمعنا هو التقليدية في التفكير والطرح. يجعلون الأمور في قوالب وهم بداخلها. لكن يجب أن تتشكل القوالب حسب احتياجاتي وتتشكل على حسب احتياجات الطرف الآخر، سواء كان ذكرًا أو أنثى، وهنا تقوم العلاقة الزوجية السليمة. وكل زوجين لهما نمطيتهما الخاصة التي تحقق السعادة والسكينة لهما. انتهى عصر النمطية والقولبة".

الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى