منتدى لبنان
مرحبا بزائرنا الكريم

هذه اللوحة تفيد انك غير مسجل

يسعدنا كثيرا انضمامك لأسرة منتدى لبنان

تسجيلك يخول إليك الذخول مجانا إلى علبة الدردشة



بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
اعترف...........!الثلاثاء أبريل 24, 2018 2:03 amN@GH@M
مع أوضـــد الثلاثاء أبريل 24, 2018 1:42 amN@GH@M
وين كنت في الساعه.......الإثنين أبريل 23, 2018 3:08 pmN@GH@M
تتمة منطقية للكلماتالإثنين أبريل 23, 2018 3:00 pmN@GH@M
لعبة صح او خطأ...الإثنين أبريل 23, 2018 2:57 pmN@GH@M
برنامج حسابات أى - سيلز الأربعاء مارس 21, 2018 11:20 amnassr
ابتسامة هوليودالجمعة مارس 09, 2018 7:40 pmهيا الخماس
شقة مفروشة للكراء بأكادير..BOOK now

شقة مفروشة للكراء بأكادير..BOOK now

شقة مفروشة للكراء بأكادير..BOOK now


شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
إلياس المغترب
نائب مؤسس الموقع
رقم العضوية : 2
الدولة : غير معروف
عدد المساهمات : 7158
نقاط : 326738
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 22/12/2012

آلام الظهر… ضريبة العصر!

في الإثنين فبراير 11, 2013 12:02 pm
الظهر أول من يدفع ضريبة النمط الجديد
للعيش




ينصح الأطباء بتوخي طرق صحية لتجنب آلام
الظهر الشائعة في هذا العصر نتيجة طبيعة العمل وقلة التحرك وممارسة
الرياضة.

القاهرة- آلام أسفل الظهر تعتبر من أمراض العصر الحديث التي صاحبت
ظهور الكمبيوتر والدش وما إلى ذلك، حيث إنها ضريبة من ضرائب التقدم التكنولوجي،
خاصة أن المصابين يقضون ساعات طويلة جالسين بأوضاع خاطئة أمام الكمبيوتر مثلًا، وهو
ما يؤدي إلى ازدياد هذه الآلام، وتبدأ معها رحلة المعاناة.

وتعتبر اللياقة
البدنية الضعيفة وزيادة الوزن أحد أهم مسببات هذا المرض العصري، وتلعب الحالة
النفسية والتقدم بالعمر والتدخين دورًا كبيرًا في الإصابة بهذا المرض، والذي يعوق
ممارسة الإنسان أنشطته الاجتماعية ويؤثر على أدائه في العمل، ولعل أهم أضرار هذه
الآلام على الاقتصاد هو تغيب العاملين من عملهم، وكذلك انخفاض كفاءة الموظف الذي
يتعرض لهذه المشكلة.

في البلدان المتقدمة ولأسباب صحية واجتماعية واقتصادية
أيضًا تم تأسيس مدارس متخصصة بالتوعية الصحية للوقاية من آلام الظهر أولًا ولعلاجها
التأهيلي أيضًا الذي لا يقتصر فقط على الطبيب المختص بالأمراض العظيمة والمفاصل
وإنما يتم بمساعدة المعالج الفيزيائي والطبيب المختص بالأمراض النفسية، إضافة إلى
خبير بشئون العمل الذي يتجلى دوره في مساعدة المريض على اختيار العمل المناسب
للمحافظة على صحة الظهر وسلامته.

ويعتبر فهم آلية حدوث آلام الظهر والتناغم
المعقد في العمل بين العضلات ما حول الفقرية وأجزاء جسم الفقرة، والأربطة المحيطة
بها والقرص الغضروفي يساعد على اتخاذ التدابير الوقائية بشكل جيد، سواء كانت أثناء
النوم أو العمل أو الجلوس في البيت في أوقات الراحة، أو أثناء المشي وممارسة
التمارين الرياضية والقيام بمختلف الأنشطة الحياتية، وإذا ما راقب كل منا كيفية
جلوسه على المكتب أو طريقة استلقائه في السرير أو غير ذلك لوجد أن الظهر يكون
بوضعيات خاطئة، ومثل هذه الوضعيات إذا ما استمرت لفترات طويلة تؤدي لتفاقم المشكلة
وحدوث آلام الظهر المبرحة.

ومن المعروف بأن طريقة الجلوس الصحيحة على كرسي
المكتب يجب أن يراعى فيها العديد من الشروط، منها: الجلوس بوضعية الاستقامة للظهر،
ولهذا ينبغي حين اختيار كرسي مناسب للمكتب، وأن يكون مسنده قاسيًا قليلًا، أما عن
الركبتين فيجب أن تكونا أعلى من مستوى الوركين مع المحافظة طبعًا على بقاء القدمين
مسطحتين، ولأن معظمنا يعمل حاليًا على أجهزة الكمبيوتر، التي باتت تحتل أسطح جميع
مكاتبنا لهذا يجب أن تراعي المقاعد السليمة في الجلوس حين يتم استخدام الكمبيوتر،
بحيث تكون شاشة الجهاز أمام الموظف، وأن تكون بعيدة بمقدار يعادل طول اليد، وكذلك
الحال بالنسبة للوحة المفاتيح والفأرة المتحركة التي يجب ألا يشكل استخدام أي منها
أي جهد مهما كان ضئيلًا.

ومن النصائح المهمة التي ينبغي أن نوليها اهتمامنا
أيضًا عدم العمل لساعات طويلة ومتواصلة، إذ ينصح بأخذ فترة قصيرة من الراحة بعد كل
ساعتين من العمل المتواصل، وأثناء الراحة يمكن القيام ببعض الحركات الخفيفة لتجنب
حدوث التشنج في العضلات. وبالطبع يجب الحرص على اختيار كل من المكتب والكرسي
المناسبين لتجنب الإصابة بآلام الظهر.

إن التخلص من الوزن الزائد يعتبر من
العوامل التي تساعد على الوقاية من آلام الظهر، والتخلص من الوزن الزائد يقتضي
القيام ببعض التمارين الرياضية بشكل منتظم ومحاربة كل أشكال قلة الحركة، فعلى سبيل
المثال يمكن استعمال الدرج العادي بدلًا من المصعد عند الانتقال إلى طابق قريب، أو
المشي لمسافة قصيرة بدلًا من استعمال السيارة، والاستغناء عن جهاز التحكم عن
بعد.

من الأخطاء الشائعة التي يمارسها الكثير من الموظفين وضع سماعة الهاتف
بين الرأس وأعلى الكتف حين الانشغال بعمل ما، أو اتخاذ وضعية خاطئة للعمود الفقري
والجسم عند الجلوس في قاعة الاجتماعات أو في مكان ما، أو أثناء قيادة السيارة، ومثل
هذه الوضعيات تساهم بشكل تدريجي في تفاقم الإصابة بآلام الظهر التي يتطلب علاجها
الكثير من الوقت والجهد والمال وكثيراً ما تعكر صفو مزاج الإنسان، ولهذا فإنه من
المهم جدًّا تفادي هذه المشكلة باتباع الإرشادات الوقائية التي تجنبك المضاعفات
العديدة التي تنجم عن آلام الظهر الجسدية منها والنفسية والاقتصادية.
جودي
مجلس إدارة
رقم العضوية : 3
الدولة : لبنان
عدد المساهمات : 2107
نقاط : 102539
السٌّمعَة : 11
تاريخ التسجيل : 24/12/2012

رد: آلام الظهر… ضريبة العصر!

في الإثنين فبراير 11, 2013 12:22 pm
بصراحة الام الظهر متعب جدا
الله يشفي مرضى المسلمين
يسلمو الياس على الطرح المميز
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى